جي سوفت

موقع نقابة المحامين في السويداء 

موقع نقابة المحامين في السويداء

موقع نقابة المحامين في السويداء

 

 

الرئيسية البحث راسل الموقع أرسل موضوعاً  تصنيف المقالات سجل الزوار أخبر صديقك بحث الغوغل

 

حالة الطقس
Click for Sweida, Syria Forecast
القائمة الرئيسية

  دراسات قانونية

 صباح الخير

 فرع السويداء
 أعضاء مجلس الفرع
  المحامين الأساتذة
 المحامين المتمرنين
 الدليل الشامل

 لمحة تاريخية

 التشريع السوري

 قوانين و مراسيم

 ق . المحاماة العربية

 اجتهادات قضائية

 الدساتير العربية

 قانون مهنة المحاماة

 صيغ الدعاوى

 الأخبار القانونية

 معاهدات و اتفاقات

 ثقافة و أدب

 المكتبة القانونية
 المكتبة القانونية (1)
 المكتبة القانونية (2)
 رسائل الأساتذة

 التشريعات العربية

 أقسام المقالات

 بحث الإنترنت
أقرأ في الموقع

فرع السويداء
[ فرع السويداء ]

·تكريم أبناء المحامين الناجحين بالثانوية العامة وفروعها
·تأبين المحامي الأستاذ المتقاعد المرحوم نجم حسين درويش
·بيان صادر عن صادر عن مجلس فرع نقابة المحامين في السويداء
·كلمة تأبين المحامي الأستاذ الرئيس المرحوم نجيب عباس مسعود
·زيارة السيد وزير العدل لفرع نقابة المحامين في السويداء
·يوم المحامي السوري 22 نيسان 2017
·اجتماع الهيئة العامة لفرع نقابة المحامين في السويداء
·بيان صادر عن مجلس فرع نقابة المحامين في السويداء
·حفل استقبال
الأستفتاء
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.
المقال الأكثر قراءة اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.
الدراسات القانونية: رأي في الطلاق التعسفي.للمحامي الأستاذ أسامة الهجري
دراسات قانونيةرأي في الطلاق التعسفي

بسم الله الرحمن الرحيم
  أحيانا أتابع بغبطة ما قد يقع بين يداي من دوريات محلية أو جرائد تشدني مواضيعها في زمن قلّت فيه القراءة ، وأثناء تجوالي في حدائق تزرعها الصحافة بما حلى من ورود ، مسيّجة أحيانا بالذكريات والأمجاد من كنوز نفخر بها على ربوع صخرة نعتز بالانتماء إليها ، لفتت انتباهي مقالة للأستاذ فوزات رزق ، في عدد قديم من مجلة الجبل الصادرة في عام /2009 ، فرغبت في شكره على ما أورده كونه أفسح لي منبرا لإجابة متواضعة أتشرف بنثرها على هذا الموقع الكريم  .
 كان الموضوع في ذاك الوقت ... عن الطلاق التعسفي وضياع حقوق المرأة ... 
... وقد نص عنه القانون وخصه بمواد محددة واضحة منها نص المادة 117 أحوال شخصية  التي جاء فيها : ( إذا طلق الرجل زوجته وتبين للقاضي أن الزوج متعسف في طلاقها دون ما سبب معقول وإن الزوجة سيصيبها بذلك بؤس وفاقة جاز للقاضي أن يحكم لها على مطلقها بحسب حاله ودرجة تعسفه بتعويض لا يتجاوز مبلغ نفقة ثلاث سنوات لأمثالها فوق نفقة العدة ، وللقاضي أن يجعل دفع هذا التعويض جملة أو شهريا بحسب مقتضى الحال) .  ومن هذا النص يتبين أن القانون لم يترك المرأة تحت ظلال البؤس والفاقة بل حاول إنجادها بنـزر يسير على مطلقها والأمر متروك للقاضي في تقدير التعويض حسب كل حالة تعرض عليه من مدى احتمال وقوعها في العوز أو مدى يسر طليقها ودرجة تعسفه ، وأنا أضم صوتي هنا لصوت أستاذنا فوزات رزق في تلك المقالة لأن هذا التعويض وإن بلغ مهما بلغ إلا أنه قد يبقى قاصرا عن إعانتها ماليا في زمن الغلاء الذي يعجز عنه القادرون أحيانا ، فلو ترك القانون تحديد التعويض لتقدير القاضي دون سقف أعلى ، لكان في ذلك توفيقا وعدلا أكبر.  وأما عن سؤال المختصين وإجاباتهم فأقول أن لكل سؤال جواب وليست الإجابة بأكثر أهمية من السؤال ، فتحديد السؤال يعني تحديد الإجابة بنأي عن الاحتمال ،أما إن كان للحالة المعروضة من خصوصية أخرى فلها إجابة قد تختلف وقد تشابه!.. وبالعودة للدين وتعاليمه الحميدة فالقرآن أهم مصدر من مصادر القانون ، وتوجيهات الفقهاء والأئمة ينابيع لا نزال ننضح من معينها ، فلكل مذهب توجه يختص به حول القضايا الشرعية ، ومذهبنا كباقي المذاهب الإسلامية ، ينهل من القانون في مسراه أكثر ما يعتمد على أئمته ، توصلا لغاية إحقاق الحق وإنصاف أبنائه بغض النظر عن ذكر أو أنثى . أما في دنيانا فقد سار مجتمعنا على حفظ الأهل وأوصى الرجال بالمحصنات ممن اختاروهن أزواجا لهم ، فمن لم يكن في صدره خلق يثنيه

عن الإساءة فمن أين نأتي له بخلق وضمير أو شرعة ترده عن غيه ؟. خاصة أن السيئ مع أهل بيته سيء مع كل الناس . والمطالب جمة حول تعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية التي تخص الحالة الزوجية وحقوق المرأة ، ويبقى الحذر مرافقا لأي مطلب أو تعديل ، إضافة لأن قانون الأحوال الشخصية السوري كان أوفق وأعدل من كثير من القوانين الإسلامية التي خاضت هذا الغمار ،والمرأة عندنا وصلت إلى مراتب لا تحسد عليها ونفرح لها لأنها في النهاية أمنا أو أختنا أو زوجتنا أو ابنتنا ، ونجاحها نجاح لمجتمع متكامل ننتمي إليه ، والقول بغير ذلك فيه انتقاص لما قدمه مجتمعنا للمرأة ، فلم تبق سيدة مغمورة إلا من يدها ، وكثير من الرجال مثلها في إحجامه عن إتيان الفعل في واقعه . وفي النهاية وليس المنتهى فهذا الموضوع يفسح المجال لكثير قول وتعدد مواضيع ، ونأمل أن يستمر الجدل لتكون الإفادة لنا جميعا.
                                   مع جزيل الشكر والتقدير                                                                                    المحامي أسامة يوسف الهجري

أرسلت في الأثنين 05 يناير 2015 بواسطة swaidalawyer

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول دراسات قانونية
· الأخبار بواسطة swaidalawyer


أكثر مقال قراءة عن دراسات قانونية:
عقد البيع العقاري شروطه وآثاره .إعداد المحامي الأستاذ ربيع عز الدين

تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

المواضيع المرتبطة

دراسات قانونية

المواضيع المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها

و ليست بالضرورة أن تعبر عن رأي الموقع

شركة : سويداسيتي
WeLoveSwaida Copyright © 2008

Website Hit Counter