جي سوفت

موقع نقابة المحامين في السويداء 

موقع نقابة المحامين في السويداء

موقع نقابة المحامين في السويداء

 

 

الرئيسية البحث راسل الموقع أرسل موضوعاً  تصنيف المقالات سجل الزوار أخبر صديقك بحث الغوغل

 

حالة الطقس
Click for Sweida, Syria Forecast
القائمة الرئيسية

  دراسات قانونية

 صباح الخير

 فرع السويداء
 أعضاء مجلس الفرع
  المحامين الأساتذة
 المحامين المتمرنين
 الدليل الشامل

 لمحة تاريخية

 التشريع السوري

 قوانين و مراسيم

 ق . المحاماة العربية

 اجتهادات قضائية

 الدساتير العربية

 قانون مهنة المحاماة

 صيغ الدعاوى

 الأخبار القانونية

 معاهدات و اتفاقات

 ثقافة و أدب

 المكتبة القانونية
 المكتبة القانونية (1)
 المكتبة القانونية (2)
 رسائل الأساتذة

 التشريعات العربية

 أقسام المقالات

 بحث الإنترنت
أقرأ في الموقع

ثقافة و أدب
[ ثقافة و أدب ]

·شعر لبدوي المهجر
·أمسية شعرية
·شعر :جئتُ للسبعين ..بدوي المهجر فنزويلا
·أنتِ ليندا في الأعالي. شعر بدوي المهجر
·نـكـمـشُ الـجـمـرَ - شعر بدوي المهجر
·عـدّتُ يـومـاً إلى ذاتـي. شعر بدوي المهجر
·غـاض الـقـريـضُ.شعر بدوي المهجر
·آهِ لو أنّي وُجِدْتُ .شعر بدوي المهجر
·ياقوافي الشعر جودي.شعر بدوي المهجر
الأستفتاء
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.
المقال الأكثر قراءة اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.
فرع السويداء: كلمة الأستاذ الرئيس نجيب مسعود -رئيس الفرع بالمؤتمر السنوي لعام 2013
فرع السويداء
الكلمة الافتتاحية المقدمة للمؤتمر السنوي
لفرع نقابة المحامين في السويداء
المنعقد بتاريخ 18/8/2013م .
أيتها الزميلات 00 أيها الزملاء00 أيها الحضور الكرام
تحية الحق والعروبة
ينعقد مؤتمرنا تحت شعار // الدين لله و الوطن للجميع //، وهو شعار الثورة السورية الكبرى بقيادة المجاهد سلطان باشا الأطرش ، هذه الثورة التي انضوى تحت علمها كل أبناء سورية في جميع الثورات   والمقاومات ، بدءاً من معركة الشرف التي قادها الشهيد يوسف العظمة ، إلى كل بقاع الأرض السورية ، يوم تنادى الشعب العربي السوري من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب ومن أقصى الشرق إلى أقصى الغرب أن هبوا أيها السوريون لمواجهة الاستعمار الفرنسي الغاشم ،الذي عمد إلى تقسيم سورية إلى دويلات معتمدا على سياسة فرق تسد التي اتخذها المستعمرون شعارا لهم ، كما كان عليه الحكم العثماني الذي استعمر أمتنا والذي عمد أيضا إلى إثارة البغضاء ليبقى باسطاً استعماره الظالم فقد ذاقت بلادنا الويلات من ظلم هؤلاء الغزاة ، ولقد قاوم شعبنا كل مظالمهم ، وها هو التاريخ يعيد نفسه ،فاطماع الاستعمار في خيرات الوطن العربي جعلت هؤلاء المستعمرين  يتبعون أوحش استعمار عرفه التاريخ .
إن شعار الدين لله و الوطن للجميع هو شعار أزلي للشعوب المتحضرة ،وعندما طرحته الثورة السورية كانت تعي  ما يرمي إليه الاستعمار ، ذلك الوحش المتعطش للدماء ، والذي جيش على أمتنا كل ما لديه من حرب إعلامية ونفسية ومخابرات وأسلحة ليكسر إرادة شعبنا ، وخاصة الشعب السوري العظيم الذي لم تلن قناته على مر العصور، وعرف أن الاستعمار لن يرحل عن بلادنا إلا بلغة المقاومة .

أيتها الزميلات ...أيها الزملاء :
لقد انطلق العقل العربي يتململ من رقاده، يكشف زيف الديمقراطية الغربية الرأسمالية الاستعمارية التي يقودها المال ،وها هو الشعب العربي من مصر إلى تونس إلى العراق إلى فلسطين إلى لبنان إلى سورية إلى كل قطر عربي، يزحف لدحر البدعة الظلامية لاقتلاع جذور الفتنة الطائفية التي يلعب عليها الاستعمار ،إن الحرب النفسية التي يشنها الأعداء علينا ، لنشر ثقافة الكراهية آخذة بالأفول على يد النخب و المثقفين ،لم يعد هناك في العالم المتمدن تميّز دين عن آخر’ لأن تمييز أي دين في الحياة الاجتماعية والسياسية يعني إقصاء الآخر عن دوره في إدارة شؤون البلاد ، إن المبدأ القومي الإنساني هو سمة كل الشعوب المتحضرة، في ظله تمارس كل أطياف المجتمع حقوقها وواجباتها ، فلننظر إلى العالم  من الصين إلى روسيا إلى فرنسا وغيرها كلها تسمى باسم اللغة التي يتكلمها الشعب ،عندما ننادي بالوحدة العربية ، وقيام الدولة العربية، فنكون على الطريق الذي تسير عليه دول العالم دون تعصب ديني أو قومي ،و أن سورية مازالت قلعة للعروبة تواجه كل أشكال الاستعمار الصهيوني والغربي  .
لقد أدركت سورية أن هناك مشروعين ، المشروع الاستعماري الصهيوني و المشروع العربي المقاوم ، المشروع الاستعماري يعمل على خطف الأمة العربية والإسلامية إلى الاستسلام وذلك كما حصل في كامب ديفد وتدمير العراق وليبيا والتحريض على أفكار أصولية تكفيرية ليس لها أساس في الدين ، لقد عطل الغرب مبادئ الأمم المتحدة وميثاق الجامعة العربية، ليبقى العرب يتقاتلون وذلك كله خدمة للصهيونية , ستبقى سورية نبراس المقاومة لطرد الغزاة وستسقط على أيدي حماة الديار بواسل الجيش العربي السوري صانعي المجد لسورية والعروبة .
أيها الجنود البواسل تنحني البطولات والهامات إجلالاً لبطولاتكم ، فأنتم الحصن المنيع لسورية والعروبة ، يهون الزمان ولكن دمشق العروبة لا تهون ، ستمضي سورية بقيادتها ووحدتها الوطنية وبشجاعة وحكمة السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد  على طريق الكفاح ، ومنك يا دمشق ينبعث فجر جديد لأمتنا العربية ، وتنطوي حقبة سوداء صنعتها الصهيونية والاستكبار الأمريكي  ،وستصنعين تاريخا خالدا لشعوب العالم للقضاء على جميع أشكال الاستعمار .
أيتها الزميلات ..أيها الزملاء :
لقد كذب الغرب على الأمة العربية وسمَّى تآمره بالربيع العربي ظنا منه بأنه يخدع كل العرب لكن رجال الوحدة العربية المثقفين و الشعب كشفوا كل أراجيف هذا الغرب ، ونقول هنا دمشق ، هنا سورية ، هنا الجمهورية العربية المتحدة التي ستعود للعروبة ، وسيعود المثلث العربي المقاوم المدافع عن الوطن العربي بقيادة سوريا و مصر و العراق .  
إن ما صنع وما سماه الغربي المستعمر بالربيع العربي ، ليس من صنع السماء ،إنما هو ربيع أمطار الدماء التي سالت في العراق وسورية  ،سورية رائدة الكفاح العربي، إننا على يقين أن مؤتمرات القمة الاستسلامية والمسيطرين على الجامعة العربية من الرجعيين والعملاء ، قد كشفهم الشعب العربي .فالمستقبل يصنعه هذا الشعب العظيم

أيتها الزميلات ..أيها الزملاء
إننا لن ننسى أننا رضعنا لبن العروبة مذ ولدنا ، و تعلمنا وحفظنا  في المدرسة: بلاد العرب أوطاني ....، وإننا كمحامين لا يمكن أن نؤرخ في صفحة التاريخ أية عبارة سوداء ، ونخجل في تعاملنا من طرح سؤال ما هو دين ومذهب الذي نخاطبه ،لأننا نؤمن بأن الدين لله والوطن للجميع ، انتماؤنا هو انتماء عروبي إنساني مرتبط بالوطن  وروح المواطنة ، هو الدم الذي يتدفق في قلوبنا وعقولنا وأفكارنا ومشاعرنا، هذه هي ثقافتنا منذ الصغر، تعلمناها في المدرسة وشربنا من نبع المحبة حبنا لبعضنا وأرضنا وتاريخنا، وقد نبذنا ثقافة الكراهية التي يحاول الغرب الاستعماري أن يبذرها في ساحات أرضنا العربية
أيتها الزميلات ..أيها الزملاء :
لقد كان شعار اتحاد المحامين العرب هو: تحية الحق والعروبة   الذي انبثق من تاريخ هذه الأمة العظيمة التي تتحدى الفناء .
 وإن اجتماع المكتب الدائم للمحامين العرب المنعقد في بيروت عام 2011 كان شعاره:// الأمة العربية بين طموح التغيير ومخططات الطائفية والتقسيم والتدخل الأجنبي // وجاء فيه ،  أن المكتب الدائم يقف بالمرصاد للمشروع الأميركي الصهيوني ليفضحه ، ويكشف مخططاته ومؤامراته على الأمة العربية ويرفضَ احتلاله للعراق وفلسطين وسيطرته على منابع البترول ، ويطالب برحيل قواته العسكرية من الخليج العربي أو أية أرض عربية ، ويرفض المكتب مشروع الشرق الأوسط الذي يهدف لإذلال الأمة وتركيعها ، ويعلن المكتب أيضاً دعمه لمطالب الإصلاح المشروعة للشعب السوري و القضاء على الفساد والمظاهر المسلحة للعصابات الإجرامية ،إذ من شأن تحقيق هذه المطالب تقويةُ أواصر الوحدة الوطنية الداخلية التي هي الأساس الذي تقوم عليه المواقف الوطنية والقومية لسورية كدولة ممانعة ومقاومة وداعمة لحركات التحرر في فلسطين والعراق ولبنان ، إن المكتب الدائم إذ يثق في سورية شعبا وقيادة يعلن تضامنه ومشاركته في النضال مع أمته العربية من أجل تحقق الانتصار على مخططات الأعداء التي استهدفت سورية وحقها في استعادة أرضها المغتصبة في الجولان السوري المحتل .   
إن الاستعمار إضافة لإعلامه الكاذب وحربه الإعلامية النفسية ، يحارب الصناعة في وطننا العربي  ليبقى شعبنا لقمة سائغة مستهلكة ،و لا بد إزاء ذلك من أن يتبنى الوطن العربي ثورة صناعية منها يتجه العقل العربي إلى علاقات اجتماعية بعيدة عن التعصب الديني ، وان الدول الصناعية في العالم أجمع لم تبن علاقاتها على أساس ديني أو عرقي ، ولا بد لنا عندما ننادي بثقافة المحبة وثقافة التعاون من أن نركز على الثقافة الاجتماعية المصنعية .
                                                         وكل عام وأنتم بخير

                                                                                رئيس فرع نقابة المحامين في السويداء
                                                                                     المحامي نجيب عباس مسعود


أرسلت في الثلاثاء 20 أغسطس 2013 بواسطة swaidalawyer

 
روابط ذات صلة
· http://www.swaidalawyer.org
· زيادة حول فرع السويداء
· الأخبار بواسطة swaidalawyer


أكثر مقال قراءة عن فرع السويداء:
انعقاد المؤتمر السنوي العادي لفرع نقابة المحامين في السويداء

تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

المواضيع المرتبطة

فرع السويداء

المواضيع المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها

و ليست بالضرورة أن تعبر عن رأي الموقع

شركة : سويداسيتي
WeLoveSwaida Copyright © 2008

Website Hit Counter