جي سوفت

موقع نقابة المحامين في السويداء 

موقع نقابة المحامين في السويداء

موقع نقابة المحامين في السويداء

 

 

الرئيسية البحث راسل الموقع أرسل موضوعاً  تصنيف المقالات سجل الزوار أخبر صديقك بحث الغوغل

 

حالة الطقس
Click for Sweida, Syria Forecast
القائمة الرئيسية

  دراسات قانونية

 صباح الخير

 فرع السويداء
 أعضاء مجلس الفرع
  المحامين الأساتذة
 المحامين المتمرنين
 الدليل الشامل

 لمحة تاريخية

 التشريع السوري

 قوانين و مراسيم

 ق . المحاماة العربية

 اجتهادات قضائية

 الدساتير العربية

 قانون مهنة المحاماة

 صيغ الدعاوى

 الأخبار القانونية

 معاهدات و اتفاقات

 ثقافة و أدب

 المكتبة القانونية
 المكتبة القانونية (1)
 المكتبة القانونية (2)
 رسائل الأساتذة

 التشريعات العربية

 أقسام المقالات

 بحث الإنترنت
أقرأ في الموقع

ثقافة و أدب
[ ثقافة و أدب ]

·شعر لبدوي المهجر
·أمسية شعرية
·شعر :جئتُ للسبعين ..بدوي المهجر فنزويلا
·أنتِ ليندا في الأعالي. شعر بدوي المهجر
·نـكـمـشُ الـجـمـرَ - شعر بدوي المهجر
·عـدّتُ يـومـاً إلى ذاتـي. شعر بدوي المهجر
·غـاض الـقـريـضُ.شعر بدوي المهجر
·آهِ لو أنّي وُجِدْتُ .شعر بدوي المهجر
·ياقوافي الشعر جودي.شعر بدوي المهجر
الأستفتاء
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.
المقال الأكثر قراءة اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.
لمحة تاريخية: من كتاب موجز تاريخ العالم
لمحة تاريخيةالملك (رعمسيس الثاني).
بعد وفاة سيتي الأول صعد عرش مصر ابنه الملك رمسيس الثاني حفيد رعمسيس الأول المعروف عند اليونان (بسيزوستريس) ويقال له رمسيس الأكبر, وهو من أعظم ملوك مصر قوَّةً وشهامةً, وكان مشغولاً في أيام والده بالحروب والغزوات, وكان له همة في حماية الوطن, ويقال أن كاهن هيكل الشمس الموجود الآن بدندرة بَشَّرَ بأن ولده هذا يملك أغلب الدنيا, ولذلك ما آلت إليه المملكة المصرية اهتم ببناء مدينة منف, ووسعها توسيعاً جيداً, وقد اعتنى والده سيتوس الأول ثاني فراعنة هذه الأسرة بتربية أنداده من الشباب معه, وأدخلهم بالساحة الملوكية ليكونوا أعواناً في كبره, ولما ترعرع في حياة أبيه عوَّده على اقتحام الأخطار والنزول في الوقائع المهمة, فأرسله مرةً لغزو بلاد العرب, فغزاها وانقادت له ولم تكن تنقاد لأحد قبله من ملوك المصريين, وكان في هذه الغزوة من تربى معه من الشبان, فعادوا ظافرين بالنصر, فلما تحقق أبوه منه الشجاعة سيَّره إلى جهة المغرب, فاستولى على برقة وغيرها من بلاد افريقية. ثم مات أبوه وتركه أهلا لتدبير المملكة, فقام بالملك بعده واجتهد في توسيعه, فجند الجنود وشرع في التغلب على الأقطار السودانية, فاستولى عليها وضرب على أهلها خراجاً يدفعونه في كل سنة من الذهب والأبنوس وسن الفيل, ثم بعث إلى البحر الأحمر عمارة سفن حربية تزيد عن 300 سفينة تحت رئاسة بعض أمرائه, فاستولى على ساحل البحر الأحمر وجزائره وعلى جزائر بحر الهند ثم تجهَّز لغزوة أخرى جمع فيها أبطال رجاله, وقادها بنفسه وسار بها إلى بلاد آسيا, واستولى عليها وجال فيها حتى دخل بلاد الهند, واستمر في طوافه حتى دخل التتر, وعبر نهر الطونه, واستولى على جزائر بحر الروم عند عودته. ودخل بعض ممالك أوروبا وبعض الروملّي وهي آخر غزواته.
ومن أشهر غزواته غزوة الخيتاس التي كان فيها بين أعدائه منفرداً وأحاط به (250 عجلة) في كل واحدةٍ منها ثلاثة من المحاربين, فهجم عليهم ست مرات وهزمهم.

وقد سلك في فتوحاته مسلك الحلم مع المنهزمين ولم يضرب عليهم الخراج إلا بحسب ميسرتهم, وقد تمت هذه الفتوحات في تسع سنين, وكان كلما فتح مملكة واستولى على دولة أبقى فرقة من المصريين ينشرون فيها عوائدهم وأخلاقهم.
ولما عاد رمسيس إلى مصر  زين هياكلها وأتحفها بأنواع النحت, ثم صرف همته في إصلاح وطنه وجعل معظم همته في تحسين مدينتين وهما: منف دار المملكة, وطيبة دار الديانة. وقد شيد ما يلزم من الجسور والقناطر والخلجان والترع, وهيَّأ الأراضي ليعمها فيضان النيل.
وكان رمسيس إذ ركب في موسم أو موكب يعلق الملوك والأكابر ممن حضروا لأداء الجزية في عربة ليجروه, وبعد ذلك كان يكرمهم ويعظمهم.
وقد عوقب في آخر عمره بالإهانة حيث كُفَّ بصره فقتل نفسه ليريحها من العناء والتعب, وكانت مدة حكمه 67 سنة.
هنا مرت ببالي أبيات قالها الشاعر خليل مطران في صورة رعمسيس الثاني. وهذه الصورة شاهدناها ونحن بطريق الحج سنة 1380هـ - 1961م. موجودة في ميدان رمسيس والأبيات هي:
يا صورةً شبَّهت شخصاً بإنسانِ         ملأت من روعةٍ قلبي    وإنساني
من المليك  الذي   تُثنى   جلالته         عنه ويمضي    فلا يُثنيه  من ثانِ
هذا فتى النيل ذو التاجين من قدمٍ         هذا فتى مصرَ راعمسيسها الثاني
كم راح جيشٌ فدى فردٍ وكم بُذلت         في مشترى سيِّدِ  أرواحُ   عبدانِ

                                                      
                                                                        اختيار المحامي نجيب مسعود
                                                                       رئيس فرع نقابة محامي السويداء

أرسلت في الأحد 17 مارس 2013 بواسطة swaidalawyer

 
روابط ذات صلة
· www.swaidalawyer.org
· زيادة حول لمحة تاريخية
· الأخبار بواسطة swaidalawyer


أكثر مقال قراءة عن لمحة تاريخية:
تأسيس فرع نقابة المحامين في السويداء

تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

المواضيع المرتبطة

لمحة تاريخية

المواضيع المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها

و ليست بالضرورة أن تعبر عن رأي الموقع

شركة : سويداسيتي
WeLoveSwaida Copyright © 2008

Website Hit Counter